voice of love

Tuesday, July 24, 2007

بعد الرحيل

اليوم .. تمر عشرة أيام على رحيل أعز صديقاتى

لم أكن لأتخيل نفسى يوما أن أحيا بدونها

فقد كانت لى الهواء والماء

وضحكة القلب وقت الصفاء

كتبت لها وبها وعنها

ما كنت أحسب الحب يملكنى

ولا كان يوما رحيل الشمس يعنينى

ولا كانت دموع الشوق صاحبتى

تباعدنى عنها بلا رفق وتدنينى

حتى أصاب الحب مملكتى

فصرت أهوى بلا طوق لينجينى

وصار حالى كما لو أن بى مرضا

وعجيب أمرى فلا طب يداوينى

ولو علموا أن الهوى دائى

وأن قدوم من أهوى سيشفينى

لساروا اليها وأنفاسى تصاحبهم

يعذبنى البعد عنها ويشقينى

أخبروها أنى جسد بلا روح

والصبر مر والوجد يردينى

رحلت وتركت عذابات تلاحقنى

آه لو أرسلت منها ما يواسينى

لو كنت أقدر كنت أكرهها

أو أن أخرى بذات الحب تحوينى

غير أنها أخذت وما أبقت

سوى ذكرى وبعض الدمع يروينى

يا ليتنى أوصدت باب الحب

فلا رياح منه تأتينى

وما تركت قيود الرق فى يدها

وبعض الكبر منى يقوينى

وكنت كتمت الحب فى قلبى

لأن قليل البوح يرضينى

آه على نفسى وقد صارت وحيدة

ولا أحد باسمى ينادينى

آه على كأس صار فارغا

وكنت أحسبه يوما سيسقينى

نضبت دموعى وجفت مدامعها

وقلبى يحتضر ويوصينى

اياك أن تنسى يوما حبها

ذكراها كانت ومازالت ستحيينى

لعلك هانئة الآن .. صديقتى

12 Comments:

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

Links to this post:

Create a Link

<< Home